كروان سوهاج
منتديات الكروان ترحب بكم وتتمنى لكم وقتا سعيدا وافاده حقيقيه

كروان سوهاج

ملتقى طلاب كلية التجارة والمعهد العالى للحاسب الألى بسوهاج
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
شارك ستنتمى لاكبر اسره فى جامعة سوهاج اظهر رأيك اظهر موهبتك من خلال دورات الاسره مسابقات الاسره مجلة الاسره رحلات الاسره
يعلن المنتدى عن اختيار طاقم اشراف جديد من خلال المساهمات والاشتراكات الفعاله خلال هذا الشهر شارك بفاعليه تكون لك الجداره
اشترك الان معنا فى المنتدى وتمكن من دخول دردشتنا تحدث معنا فنحن اسرة واحده وانت باشتراك فرد منها
ربى اعلم ان زنوبى تكفى بأهدارى ولكن اعلم ...رحمتك تسع دون عدد أمثال مقدارى
لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين..........الهم انت ربى لا اله الا انت خلقتنى وانا عبدك وانا على عهدك ووعدك ما استطعت اعوذ بك من شر ما صنعت ابوء لك بنعمتك على وابوء بذنبى فاغفر لى فانه لا يغفر الذنوب الا انت
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» احاديث نبويه عن شهر رمضان الكريم
الأحد أغسطس 07, 2011 11:54 am من طرف الكروان

» كيفية صيام شهر رمضان ايمانا واحتسابا
الجمعة يوليو 29, 2011 5:55 pm من طرف الكروان

» مفطرات الصوم
الجمعة يوليو 29, 2011 5:46 pm من طرف الكروان

» شاعر سوهاج الشاعر حسام المحزم
الثلاثاء يوليو 19, 2011 7:39 pm من طرف elsohagy

» ما اروع جمال القلب
الإثنين أبريل 04, 2011 2:43 pm من طرف ضائع من دونك

» هـــام جداا**مالاتعرفه أيها الرجل عن المرأة**
الجمعة يناير 07, 2011 1:49 pm من طرف ضائع من دونك

» اعرف رجلا
الجمعة يناير 07, 2011 1:37 pm من طرف ضائع من دونك

» هل يسمع العرب النداء
الجمعة يناير 07, 2011 1:19 pm من طرف ضائع من دونك

» لا تنسى ان تحب نفسك اولا
الجمعة يناير 07, 2011 1:02 pm من طرف ضائع من دونك

الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
للأسف .احبه
 
algeneral
 
مداح القمر
 
الدمعه الحزينه
 
بحر الغرام
 
alhazena
 
الفرعون العاشق
 
AMOR_DARWESH
 
الكروان
 
تمور الأمور
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 360 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو chafik1976 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 3863 مساهمة في هذا المنتدى في 847 موضوع
أغسطس 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 37 بتاريخ الأربعاء يوليو 27, 2011 10:08 pm

شاطر | 
 

 سكينة النفس والسعادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
التمنى من الله
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد الرسائل : 72
تاريخ التسجيل : 24/03/2008

مُساهمةموضوع: سكينة النفس والسعادة   الأربعاء أبريل 23, 2008 3:54 pm

سكينة النفس -بلا ريب- هي الينبوع الأول للسعادة، ولكن كيف السبيل إليها إذا كانت شيئا لا يثمره الذكاء ولا العلم ولا الصحة والقوة، ولا المال والغنى، ولا الشهرة والجاه، ولا غير ذلك من نعم الحياة المادية؟
إننا نجيب مطمئنين: أن للسكينة مصدراً واحداً لا شريك له، هو الإيمان بالله واليوم الآخر، الإيمان الصادق العميق، الذي لا يكدره شك، ولا يفسده نفاق.
هذا ما يشهد به الواقع الماثل، وما أيده التاريخ الحافل، وما يلمسه كل إنسان بصير منصف، في نفسه وفيمن حوله.
لقد علمتنا الحياة أن أكثر الناس قلقاً وضيقاً واضطراباً، وشعوراً بالتفاهة والضياع هم المحرومون من نعمة الإيمان، وبرد اليقين.
إن حياتهم لا طعم لها ولا مذاق، وإن حفلت باللذائذ والمرفهات، لأنهم لا يدركون لها معنى، ولا يعرفون لها هدفاً، ولا يفقهون لها سراً، فكيف يظفرون مع هذا بسكينة نفس، أو انشراح صدر؟
إن هذه السكينة ثمرة من ثمار دوحة الإيمان، وشجرة التوحيد الطيبة، التي تؤتى أكلها كل حين بإذن ربها.
فهي نفحة من السماء ينزلها الله على قلوب المؤمنين من أهل الأرض، ليثبتوا إذا اضطرب الناس، ويرضوا إذا سخط الناس، ويوقنوا إذا شك الناس، ويصبروا إذا جزع الناس، ويحلموا إذا طاش الناس.
هذه السكينة هي التي عمرت قلب رسول الله يوم الهجرة، فلم يعره هم ولا حزن، ولم يستبد به خوف ولا وجل، ولم يخالج صدره شك ولا قلق (فقد نصره الله إذ أخرجه الذين كفورا ثاني اثنين، إذ هما في الغار إذ يقول لصاحبه: لا تحزن إن الله معنا) (التوبة : 40).
لقد غلبت على صاحبه الصديق مشاعر الحزن والإشفاق، لا على نفسه وحياته، بل على الرسول، وعلى مصير الرسالة، حتى قال والأعداء محدقون بالغار: يا رسول الله، لو نظر أحدهم تحت قدميه لرآنا! فيقول الرسول مثبتاً فؤاده: "يا أبا بكر ما ظنك باثنين الله ثالثهما"؟!
هذه السكينة روح من الله، ونور، يسكن إليه الخائف، ويطمئن عنده القلق، ويتسلى به الحزين، ويستروح به المتعب، ويقوى به الضعيف، ويهتدي به الحيران.
هذه السكينة نافذة على الجنة يفتحها الله للمؤمنين من عباده: منها تهب عليهم نسماتها، وتشرق عليهم أنوارها، ويفوح شذاها وعطرها، ليذيقهم بعض ما قدموا من خير، ويريهم نموذجاً صغيراً لما ينتظرهم من نعيم، فينعموا من هذه النسمات بالروح والريحان، والسلام والأمان.
من كتاب الايمان والحياة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سكينة النفس والسعادة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كروان سوهاج :: منتديات أسلاميه :: رسولنا الكريم وسنته العطرة-
انتقل الى: